ارشيف المركز

العدد157/إيران على اعتاب مرحلة جديدة من تاريخها

الافتتاحية

بقلم: رئيس التحرير

 

تواجه إيران بيئة إقليمية ودولية تتسارع فيها الاحداث بالاتجاه المعادي لها من اجل احتوائها أو تدميرها، وسيكون انتصارها في هكذا بيئة رهنا بحكمتها وصحة سياساتها، وعقلانية صانع القرار فيها.                                                                                                                               

في هذا العدد من اصدار (العراق في مراكز الأبحاث الدولية) سيتم التركيز على الملف الإيراني من خلال خمسة مقالات هي:                                                                                           

المقال الأول (أثر التقارب الأمريكي-الروسي على التنافس الإيراني-السعودي حول الازمة السورية) لكاتبه آرمينا آرام، نشره مركز الأبحاث العلمية والدراسات الاستراتيجية للشرق الأوسط الإيراني، ويسلط الضوء على احتمالات التقارب الأمريكي –الروسي في ظل إدارة ترامب وانعكاساته على نفوذ إيران في سوريا، مما قد يعزز النفوذ الإيراني داخل سوريا وهذا ما لن يعجب السعودية حليفة واشنطن بحكم الصراع بينها وبين إيران.                                                  

المقال الثاني (تعارض المصالح الأمنية بين ايران وتركيا ومدى إمكانيات التعاون الاستراتيجي بينهما حول الازمة السورية) للكاتب ولي غل محمدي، نشره مركز الدراسات الاستراتيجية التابع لمجمع تشخيص مصلحة النظام في ايران، ويتحدث عن تأثير الدور الروسي في تعديل الموقف التركي من الازمة السورية، مما فتح الباب للتلاقي بين ايران وتركيا، لكن هذا التلاقي لن يمنع تقاطع المصالح بين البلدين ؛ بسبب اختلافات وجهات نظرهما حول ملفات مهمة كوضع اكراد سوريا، والموقف من بشار الأسد، والموقف من التدخل العسكري التركي في سوريا، والعلاقة مع مجلس التعاون الخليجي، الا انه لا مفر من القنوات الدبلوماسية متعددة الأطراف لتليين مواقف البلدين.                                                                                                       

المقال الثالث (ايران وماتيس والتهديد الحقيقي لمصالح الولايات المتحدة الاستراتيجية في الشرق الاوسط) للكاتب أنتوني كوردسمان، نشره مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الأمريكي، ويعتبر كاتبه ايران اكبر تهديد استراتيجي مستمر لمصالح الولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وان التطورات الداخلية في ايران والمنطقة تشير الى الميل الى جناح الصقور الراغب في إزاحة او اضعاف مصالح واشنطن، كل هذا تطلب وجود وزير دفاع ذو تفكير استراتيجي، قادر على إدارة الموارد، وإدارة الحروب المشتركة، ودعم الشركاء الاستراتيجيين كماتيس.                                                                                                 

المقال الرابع (ابعاد زيارة المالكي الأخيرة الى طهران) نشره مركز الدراسات الاستراتيجية التابع الى مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران، ويستعرض الحوار الذي دار بين السيد نوري المالكي نائب رئيس الجمهورية في العراق خلال زيارته الأخيرة الى إيران مع السيد علي أكبر ولاياتي مدير المركز ونظرة الطرفين الى تطورات الاحداث في المنطقة.                                      

المقال الخامس (هزيمة التهديد الإيراني: خيارات لمواجهة الوكلاء الإيرانيين) للكاتب ميليسا دالتون، نشره مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية الأمريكي، وهو يعد إيران أكبر تهديد لمصالح واشنطن في الشرق الأوسط، ويستعرض مواقفها وطرق ادارتها للصراع مع الولايات المتحدة، والخيارات التي تملكها الأخيرة لمواجهتها، ومن بين هذه الخيارات وجود استراتيجية أمريكية شاملة واضحة للردع، تتضمن خطوات جدية لمواجهة وكلاء إيران الإقليميين.                                      

                                                                                                      

                                  لتحميل العدد كاملاً أضغط هنا