أثر اللجان الاقتصادية للاحزاب في فساد المؤسسات العامة

Spread the love

8-كانون الثاني-يناير 2018

حضر الاستاذ المساعد الدكتور خالد عليوي العرداوي مدير المركز الندوة الحوارية الموسومة (أثر اللجان الاقتصادية للاحزاب في فساد المؤسسات العامة) التي اقامتها الاكاديمية العراقية لمكافحة الفساد التابعة الى هيئة النزاهة العراقية، وقد شهدت الندوة مشاركة واسعة من المهتمين بالموضوع من رؤساء جامعات واكاديميين ومفتشين عموميين ومدراء دوائر واعلاميين، وحرص المعنيون بتسليط الضوء على الخطر الكبير الذي تشكله اللجان الاقتصادية للاحزاب السياسية على عمل المؤسسات العامة، ومساهمتها في استفحال آفة الفساد كونها لجان غير قانونية وتمثل منفذا من منافذ نهب وهدر المال العام.

وفي مداخلة الدكتور العرداوي قال: “ان فساد الاحزاب السياسية في العراق لا يمثل حدثا مستقلا بذاته، انما فسادها هو جزء من ظاهرة الفساد المستشري في البلد، وما يساعد على تفاقم هذه الظاهرة ان العراق شهد امرين مشجعين على انتشار الفساد الا وهما الانهيارات (سقوط نظام الحكم 2003 او تعرضه لخطر السقوط 2014) والتحولات(التحول الاقتصادي من القطاع العام الى القطاع الخاص)، وان الفساد بهذا الشكل هو الافة التي تدفع باتجاه المزيد من الفساد لدى الافراد والمؤسسات، ولا يمكن القضاء عليه الا من خلال عملية التراكم في مكافحته بوجود تكامل مؤسساتي يقف على قمته وجود القضاء النزيه والفاعل والذي لا يسمح بالافلات من العقاب، وتعزيز بناء بناء الدولة العراقية لتكون دولة مؤسسات لا تحركها المزاجات الشخصية للقابضين على السلطة”.

 هذا وقد خرجت الندوة بجملة من التوصيات لصانع القرار العراقي، كما جرى التأكيد على استمرار العمل بهكذا نشاطات؛ كونها تخلق بيئة ثقافية تحارب الفساد وتمنع تغوله.