تداعيات السدود التركية على الامن المائي العراقي

حلقة نقاشية

أقام قسم الدراسات القانونية في مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء حلقة نقاشية بتاريخ ٢٠١٨/٦/١١ بالتعاون مع مركز الباحث للدراسات الاستراتيجية تحت عنوان ( تداعيات السدود التركية على الامن المائي العراقي). اذ قدم الدكتور ياسر المختار محاضره عن هذا الموضوع على قاعة مركز الباحث، وحضرها نخبة طيبة من اساتذة الجامعات وممثلي منظمات المجتمع المدني والمعنيين بهذا الشأن، واشار الدكتور ياسر المختار ان من ابرز الاسباب التي أدت الى تفاقم ازمة المياه هي: ‎1- موقع العراق الجغرافي، كونه دولة مصب لا منبع. ‎2- ارتفاع درجات الحرارة وقلة الامطار والثلوج على منابع الانهار، والتضخم السكاني. ‎3- عدم وجود اتفاقية دولية مع تركيا لتقسيم المياه. ‎4- ضعف الجهد الدبلوماسي لدى الحكومة العراقية. ‎واسباب عديدة يطول شرحها. ‎من جانبه اكد الاستاذ الغيلاني “ان الندوة خرجت بعدد من التوصيات التي سترفع الى الجهات المعنية وذات العلاقة ومنها: ‎1- تكثيف الجهد الدبلوماسي من خلال وزارة الخارجية العراقية. ‎2- تشكيل جبهة وطنية من جانبي الشعبين التركي والعراقي للضغط على الحكومتين. ‎3- ايجاد مشاريع استثمارية مشتركة بين تركيا والعراق. ‎4- استثمار حزب العمال (PKK) المعارض لتركيا كورقة ضغط سياسي على الجانب التركي. ‎5- وجود رؤى استثمارية للمياه من قبل الادارة الداخلية للسياسة المائية للبلد. ‎6- اعداد فريق للقيام بحملة وطنية تثقيفية حول الوعي المائي. ‎7- اشراك المجتمع الدولي الاسلامي كوسيلة ضغط لنزع فتيل الازمة. ‎8- تشكيل جهات ضاغطة على مكاتب الامم المتحدة والسفارة التركية