بالتعاون مع جامعة وارث الانبياء مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء يعقد ندوة علمية حول قانون أسس تعادل الشهادات

عقد مركز الدراسات الاستراتيجية في جامعة كربلاء بالتعاون مع كلية القانون جامعة وارث الأنبياء، ندوته الحوارية حول قانون أسس تعادل الشهادات، بمشاركة باحثين ومختصين في مجال القانون من مركز الدراسات الاستراتيجية وكلية القانون جامعة الوارث.
وتهدف الندوة التي أقيمت بعنوان: ” الأثر القانوني لقرار إلغاء نصوص قانون أسس تعادل الشهادات لسنة 2020″ إلى الوقوف على أهم نقاط الضعف والقوة في هذا القانون، وهل يصب في مصلحة العملية التعليمية في العراق؟ وظروف إقرار القانون، والغايات التي تقف وراء إقراره.
وتضمنت الندوة طرح ورقتين بحثيتين الأولى للدكتور فلاح حسن عطية تضمنت نظرة عامة حول قانون أسس تعادل الشهادات، والإجراءات الشكلية والموضوعية التي رافقته.

والورقة الثانية للدكتورة روافد الطيار عن قسم القانون في مركز الدراسات الاستراتيجية، تحدثت فيها عن الاثر القانوني لحكم المحكمة، وهل يطبق بأثر رجعي أم من تاريخ صدور الالغاء، وما مصير من أستفاد من هذا القانون؟ ودعت الطيار المشرّع العراقي الى تنظيم موضوع نطاق سريان الاحكام الصادرة بعدم الدستورية زمنياً بشكل دقيق حسماً للاتجاهات الفقهية المتعارضة، وأن يكون الالغاء بأثر رجعي مع احترام الحقوق المكتسبة.
وقال مدير المركز الدكتور أحمد اليساري أن هذه الندوة عقدت بالتنسيق المشترك مع كلية القانون جامعة وارث الأنبياء وتناولت عنوان مهم عن هذا القانون الذي أثار الكثير من النقاشات، وما جرى في الندوة من طروحات كانت في غاية الأهمية من حيث الوقوف على الأسباب والمعالجات، وأضاف اليساري أن المركز دؤوب على مناقشة القضايا المستجدة في الساحة العراقية، والتواصل مع المختصين في مختلف الاختصاصات، وهذا ينبع من شعور المركز في أهمية المؤسسات الاكاديمية في بناء دولة المؤسسات المتقدمة.